السفير اليوناني: اهتمام رجال اعمال للاستثمار بالمفرق

636609009702994054

اطلع السفير اليوناني في الأردن فاسيليوس يورنوفس، اليوم الأربعاء، على واقع الاستثمار في محافظة المفرق حيث نوه الى أن رجال أعمال وشركات يونانية ترغب بالاستثمار في المفرق وسيكون هناك زيارات قريبة للاطلاع على أرض الواقع لمعرفة الحوافز لإقامة مشاريعهم الاقتصادية.

ويأتي الاهتمام اليواني نحو المفرق لأهميتها الاستراتيجية وتميز موقعها الجغرافي وقربها من دول الجوار، حيث تعد البوابة الرئيسة لإعادة إعمار سوريا والعراق مستقبلا.

وجال السفير اليوناني والوفد المرافق له بمنطقة الملك الحسين بن طلال التنموية، عرض خلالها مدير دائرة الشؤون الهندسية والمشاريع في المنطقة المهندس وليد الصرايرة، للمشاريع المنجزة وقيد التنفيذ، منوها الى الحوافز التي تقدمها المنطقة الى المستثمرين والحوافز والتسهيلات والاجراءات والمرافق الخدمية المتوفرة في المنطقة.

كما جال السفير يرافقه محافظ المفرق حسن القيام ورئيس الغرفة التجارية عبدالله الشديفات وعضو مجلس المحافظة الدكتور مشعل النمري بداخل عدد من المصانع اطلعوا خلالها على النجاحات التي حققتها المحافظة في المجال الاستثماري والاقتصادي.

وقال السفير يورنوفس: ان "اليونان ترتبط مع الأردن بعلاقات مميزة وخصوصا في الجوانب الاقتصادية والتعلمية والتجارية، وهذا من شأنه ان يفتح فرصا لكلا البلدين لاقامة المزيد من التبادل التجاري والاستثماري، وبما يعود بالنفع على بلدية المفرق، مشيرا الى ان هناك رجال أعمال وشركات يونانية ترغب بالاستثمار في المفرق وسيكون هناك زيارات قريبة للاطلاع على أرض الواقع لمعرفة الحوافز لإقامة مشاريعهم الاقتصادية".

وكان محافظ المفرق حسن القيام قد اكد خلال لقائه السفير اليوناني بدار المحافظة، عمق العلاقات ما بين البلدين الصديقين وفي مختلف المجالات وخصوصا في الجانب الاستثماري والاقتصادي والذي من شأنه ان يسهم بجذب المشاريع العائدة بالفائدة على جميع أبناء الوطن.

وبين ان المحافظة تعد من اكبر المحافظات التي يتواجد فيها اللاجئون السوريون، وتتوفر فيها جميع المقومات لإنجاح المشاريع الاستثمارية من خلال توفير كافة الحوافز والمزايا المشجعة لهذه الغاية، مؤكدا تقديم كل ما يلزم من المساعدة والخدمات والتسهيلات اللازمة لإقامة المشاريع والتي تعود بالنفع على الاقتصاد الوطني وابناء محافظة المفرق من خلال توفير الفرص التشغيلية المناسبة.

وعرض القيام ابرز الخدمات والمناطق التنموية والصناعية في محافظة المفرق والتي من شأنها ان تحقق الكثير من العوائد على المستثمرين.

ومن جهته بين رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر الدغمي، ان البلدية على استعداد لإقامة مشاريع شراكة مع اليونان من خلال تنفيذ مشاريع استثمارية من شأنها ان تسهم بتحقيق تنمية في المحافظة والاستفادة من خبرات البلدين في المجالات الخدمية والاستثمارية كافة.

وقال ان البلدية لديها موافقات من الحكومة لفتح المجال لإنشاء شراكة مع القطاع الخاص في منطقة المفرق التنموية، منوها الى ان البلدية ستقيم مشروعاً استثمارياً بالتعاون مع الحكومة الهنغارية بمبلغ يصل الى 50 مليون دينار.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.