مزارعو الطفيلة يطالبون باستكمال مراحل مشروع سد الوادات

 

2018 10 02 10 48 01

 

التلفزيون الاردني - دعا مزارعون من محافظة الطفيلة وزارة المياه والري الى استكمال مراحل وإجراءات تنفيذ مشروع سد الوادات.
وأضافوا في حديث لـ (بترا) أن استكمال تنفيذ المشروع سيسهم في إنقاذ الثروة النباتية من التصحر والجفاف وتلاشي عيون المياه، وتوفير مياه الري لبساتين الزيتون المعمر، واستغلال آلاف الأمتار المكعبة من مياه الأمطار التي تذهب هدرا بين الشِّعاب والأودية.
وطالب المواطن احمد البدارين بضرورة الإسراع في تنفيذ هذا المشروع الحيوي الأكبر للحصاد المائي وسط مدينة الطفيلة بمنطقة سد الوادات، بغية توفير مصادر مائية جديدة للمزارعين وتحسين الواقع الزراعي في المدينة .
وأكد المزارع خالد الفراهيد ، أن المعاناة ازدادت جراء انخفاض منسوب قرابة 150 ينبوعا لمياه الري المغذية لبساتين الزيتون المعمر، ما اثر على مساحات واسعة من الثروة النباتية، مطالبين الحكومة بتنفيذ وعودها حيال إقامة سد مائي في منطقة الوادات لتجميع المياه والاستفادة منها في ري بساتين الزيتون.
وبين أن تدفق الينابيع في الحوض الزراعي في مدينة الطفيلة لم يعد يفي باحتياجات بساتين الزيتون من مياه الري حيث تلاشت عيون مياه: الزرقاء والعين البيضاء والغوير والعنصر وام كيس وغيرها حتى أصبح الجفاف والتصحر يلفان خاصرة مدينة الطفيلة من بساتين الزيتون والكرمة ، وباتت بعض البساتين موشحة بالاصفرار.
وقال مزارعون إن إقامة سد في منطقة الوادات من شأنه إنقاذ الثروة النباتية في الطفيلة والتي بدأت تجف تدريجيا مؤكدين أن بساتينهم التي تمتد على مساحة تتجاوز 35 ألف دونم أصبحت تعاني من انخفاض معدلات سقوط الأمطار وانخفاض منسوب عيون المياه ما اضطر العديد منهم إلى اقتلاع وتحطيب أشجار الزيتون وبيعها كحطب للتدفئة، في وقت بينوا فيه بان المطالبات لإقامة سد الوادات تعالت منذ عدة سنوات حيث تم إجراء دراسات ميدانية في منطقة حوض السد ، الا ان إجراءات تنفيذه توقفت دون معرفة الأسباب .
وبينوا ان السد يقع بين عدة تلال بمدينة الطفيلة ويحتضن عدة تفرعات من أودية ومجاري للمياه تصلح لان تكون سدا مائيا تتجمع فيه كميات المياه الهاطلة سنويا والتي تذهب هدرا بين الأودية والشعاب وبطول يتجاوز أربعة كيلو مترات .
مدير إدارة مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون قال إن فريقا من عدة وزارات معنية قام بإعداد دراسات ميدانية لجهة إقامة سد في منطقة الوادات حيث تعتبر المنطقة الواقعة أسفل الوادات منطقة زراعية تزخر بأشجار الزيتون المعمر وقد طالها التصحر والجفاف نتيجة انخفاض منسوب ينابيع المياه .
وكان أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس على الكوز أوضح خلال لقائه مجلس محافظة الطفيلة الأسبوع الماضي ان شركة البوتاس العربية وافقت قبل سنوات على تمويل إقامة سد بمنطقة الوادات في مدينة الطفيلة، غير انه بعد طرح العطاء للمرة الثانية تم مخاطبة الشركة لغايات توفير مخصصات مالية تصل قيمتها إلى خمسة ملايين دينار إلا إن إدارة الشركة اعتذرت عن التمويل، وهنالك مخاطبات و إجراءات يتم اتخاذها حاليا مع الشركة بغية الموافقة على تمويل هذا المشروع .

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.