وزير الدولة لشؤون الإستثمار يلتقي مجلس الاعمال العراقي

imgid353093

 بحث وزير الدولة لشؤون الإستثمار رئيس هيئة الإستثمار مهند شحاده مع وفد أعضاء مجلس الأعمال العراقي، جملة من القضايا والتحديات التي تواجه المستثمرين العراقيين بالمملكة.

وقال شحاده خلال اللقاء الذي جرى بمقر الهيئة ان المستثمر العراقي يشكل ذخراً للاقتصاد الاردني وعامل جذب للاستثمارات العربية والاجنبية، وان المستثمر العراقي يعتبر مثالاً يحتذى به للمستثمر غير الاردني للنجاح الذي حققه في ظل مختلف التحديات والظروف.

وأكد وزير الدوله لشؤون الإستثمار ان الاهتمام بالمستثمر العربي والاجنبي من الاولويات التي تفضيها قيادة الدولة، وان المستثمر العراقي يحظى بخصوصية تاريخية نظرا لإسهاماته في تعزيز التجارة الداخلية والخارجية، مشيراً الى ان التوسع والتطور المستمر في الاقتصاد الوطني يحتم تحديات مختلفة لابد من الوقوف عليها وايجاد حلول لتجاوزها وتذليلها.

واستعرض شحاده أمام الوفد الضيف آليات تحسين الاستثمار وتطوير جذب الاستثمار، مشيراً الى الجهود المبذوله من مختلف الجهات الرسمية التي تبذل لتحسين الواقع الاستثماري في المملكة، وتهيئة المناخ الجاذب والمناسب للاستثمار، مؤكداً أن إيجاد حلول للتحديات التي تواجه المستثمرين كان من اولا اولويات الحكومة الأردنية وبتوجيهات ملكية سامية.

من جانبه شكر رئيس مجلس الاعمال العراقي الدكتور ماجد الساعدي الحكومة الاردنية على جهودها في تقديم كافة التسهيلات للمستثمر العراقي وجهود هيئة الاستثمار في مواصلة البحث عن حلول للمعوقات والتحديات التي تواجه المستثمرين العراقيين الذي يصل عددهم الى حوالي 33 الف رجل اعمال تتنوع نشاطاتهم ما بين قطاعات الصحة والسياحة والصناعة فضلا عن قطاع التجارة. وثمن رئيس مجلس الأعمال العراقي والوفد المرافق القرارات الحكومية الأخيرة في تحفيز الإستثمار خاصة مايتعلق بمنح الجنسية الأردنية للمستثمرين والإقامة الدائمة في المملكة، موضحاً أن تحديات الظروف الحالية التي احاطت بالمملكة لم تثن المستثمر العراقي عن مواصلة نشاطه الاقتصادي والعمل على تطوير وتعزيز استثماراته في الأردن.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.