معهد المحاسبين الإداريين يطلق حملة لتشجيع مواكبة التكنولوجيا المالية

 

1537094982208

 

التلفزيون الاردني- أطلق معهد المحاسبين الإداريين (IMA) حملة إعلانية استراتيجية جديدة لدعم برنامج المحاسب الإداري المعتمد (CMA) وذلك خلال انعقاد مؤتمر الشرق الأوسط الإقليمي الذي التأم في عمان كأحد أبرز الفعاليات التي ينظمها المعهد لمساعدة المتخصصين في الشؤون المالية والمحاسبة لتسليط الضوء على التوجهات والتحديات والفرص المتاحة في مهنتهم.
وقال المعهد في بيان أصدره اليوم الأحد إن مهنة المحاسبة لم تكن بمنأى عن تأثيرات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، ومع ذلك، تتيح هذه التقنيات للمحاسبين الإداريين في المنطقة فرصة غير مسبوقة لدعم اتخاذ قرارات العمل بصورة أفضل وأكثر سرعة واستراتيجية، بشرط امتلاكهم للمهارات المناسبة.
وتوضح الحملة الجديدة، حسب البيان، دور المحاسب الإداري المعتمد في تحديد الاستراتيجية واتخاذ القرارات بشكل أكثر فاعلية عبر الشراكة مع زميل آلي، ليس في المكتب وحسب، وإنما في أنشطة بناء الفريق في سياق يحاكي الواقع.
وفي إطار الجولة التي يجريها الرئيس التنفيذي لمعهد المحاسبين الإداريين جيف تومسون في منطقة الشرق الأوسط الأسبوع الحالي، يعيد تومسون تأكيد دعم المعهد لأعضائه عبر أخذ زمام المبادرة ومساعدتهم في الارتقاء مع القدرات التي لا يمكن أتمتتها بسهولة.
وقال "أطلقنا حملة في ظل جهودنا لاستيعاب كيفية تأثير الأتمتة على عمل المتخصصين في مهنة المحاسبة والتمويل، ونمتلك اليوم معرفة كاملة بالتحديات والفرص التي يتيحها الذكاء الاصطناعي لمساعدة المحاسبين الإداريين على إضافة مزيد من التأثير والقيمة".
وأعرب عن أمله أن يستمد المتخصصون في القطاع الإلهام لاعتماد التكنولوجيا واكتساب المهارات اللازمة للعمل مع أقرانهم (الآليين).
من جانبها، قالت مديرة العمليات بمعهد المحاسبين الإداريين في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند، هنادي خليفة، "يسعدنا أن نشهد التعاون بين أقطاب القطاع لمساعدة المحاسبين الإداريين على اعتماد التكنولوجيا والعمل مع الذكاء الاصطناعي لاتخاذ قرارات أفضل وأكثر سرعة، الشركات بحاجة لتشجيع موظفيها على مواصلة التعلم والتطور؛ ويمكن أن تلعب الاتحادات المهنية دورا مهما كمصادر لتلك الشركات وموظفيها للاطلاع على أحدث التوجهات والمهارات ذات الصلة، وأفضل الممارسات في القطاع".
ونجح مؤتمر الشرق الأوسط الإقليمي، الذي ينظمه معهد المحاسبين الإداريين بالشراكة مع الجمعية الأردنية للمحاسبين الإداريين، في استقطاب حوالي 200 محاسب من الخبراء الدوليين والمحليين من قطاع المحاسبة والتمويل ومنهم ممثلون عن البنك العربي، ومؤسسة إرنست آند يونج، ومورجان إنترناشيونال، وسايج، بالإضافة إلى شركة وايلي، وهوك إنترناشيونال ومجموعة الصرح.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.