منتدون يوصون بتأسيس منتدى عربي هندي للطاقة المتجددة بعمان

 

1576924701185

 

التلفزيون الاردني - اوصى المشاركون بالمنتدى الدولي السادس للاستثمار بالطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بتأسيس المنتدى العربي الهندي للطاقة المتجددة للشباب ومقره عمان لغايات تدريب الشباب وتأهيلهم لسوق العمل في مجال الطاقة المتجددة.
وجاءت التوصية بتأسيس المنتدى العربي الهندي للاستفادة من التجربة الهندية باعتبارها من الدول المتقدمة في تطبيقات الطاقة الشمسية للمزارعين والمحطات الكبيرة والتخطط للعديد من المدن الذكية.
كما اوصوا في ختام أعمال المنتدى الذي عقد اخيرا بعمان برعاية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بضرورة التركيز على الطاقة المتجددة والذكاء الاصطناعي كمدخل للتنمية المستدامة في الوطن، خصوصا ان التطور الهائل والسريع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يتطلب من المجتمعات العربية والحكومات الوطنية التخلي عن الأنماط الاستهلاكية واستيراد كل شيء من الخارج.
وبحسب بيان صدر عن الهيئة العربية للطاقة المتجدة "اريك" اليوم السبت، فقد تم التركيز على استحداث تخصص إدارة الطاقة بتخريج كفاءات بشرية بمهنة مدير طاقة كفرص عمل جديدة خضراء للشباب العرب في قطاع الطاقة من أجل توطيد ثقافة كفاءة الطاقة وإدارتها بدل الاستهلاك.
ودعوا الى تنفيذ برامج مفيدة لتطوير التعليم المهني الذي يناسب الإبداع والابتكار خاصة وان العديد من المهن ستتلاشى مع عصر الروبوتات والذكاء الاصطناعي والنانوتكنولوجي.
وقالوا ان اعتماد الصناعة الخضراء من قبل الحكومات العربية ضرورة ملحة من أجل تحقيق التنمية المستدامة فيها خاصة وأن معظم الدول العربية تعاني من مشاكل قلة المياه والزراعة وتعتمد بالصناعة والتكنولوجيا بشكل كبير على الدول المتقدمة في العالم.
وأوصوا كذلك بعقد المنتدى الدولي الاستثماري الدولي السابع للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة 2020 لحث الحكومات العربية على عمل شبكة واحدة للكهرباء خصوصا في عصر التحول الطاقي، مؤكدين أن التكتل الاقتصادي العربي ضرورة ملحة لتحقيق أمن الطاقة والمياه والغذاء, حيث من المتوقع أن يصل الطلب على الطاقة في الوطن العربي العربي 300 جيجاوات في العام 2030.
ودعت التوصيات الى تشكيل مجلس خبراء عالمي استشاري للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في الهيئة العربية للطاقة المتجددة من خبراء عرب وأجانب من أجل إيجاد الحلول العلمية والعملية لمشاكل التنمية المستدامة في الوطن العربي والمتعلقة بأمن الطاقة والمياه والغذاء.
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.