الاردن والامارات يبحثان التعاون في مجالات التعليم العالي

 

021012120.jpg

 

بحث وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي وسمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، مجالات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، خاصة في مجال تبادل الخبرات التعليمية وتعزيز الاستثمار لمواجهة التحديات الاقتصادية.

وأكد الطويسي لدى لقائه سمو الشيخ في قصر زعبيل في دبي اليوم الاحد، ضرورة تطوير العلاقات والاستفادة من الخبرات التعليمية الاردنية، وبالذات أعضاء هيئات التدريس في الجامعات الاردنية والاماراتية، منوها بمبادرات سمو الشيخ حمدان ال مكتوم الخاصة بتطوير التعليم وبحوثه والعلوم الطبية من خلال جوائزه التشجيعية للعلماء والخبراء والباحثين في مختلف الحقول التعليمية، وكذلك دعمه للجمعيات الخيرية الاردنية.

وحضر اللقاء مدير مكتب نائب حاكم دبي ميرزا الصايغ، والشريك المؤسس في كلية مينا للادارة سالم القيسي.

وفي سياق متصل، أشاد سمو الشيخ ال مكتوم، بالاتفاقية التي وقعها رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ومدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم عضو مجلس أمناء الهيئة الخيرية ميرزا الصايغ، في ايار الماضي وتم بموجبها انشاء لجنة المساعدات الاماراتية الاردنية، داعيا إلى تفعيلها.

وأكد استمرار دعم هيئة آل مكتوم الخيرية للعمل الخيري والمشاريع الخيرية في المملكة الاردنية الهاشمية، مشيرا الى قائمة بعدد من المشاريع الجاري دراستها لتنفيذها في القريب العاجل.

من جانبه اشاد القيسي عضو لجنة المساعدات الاماراتية الاردنية، بجهود ونشاط هيئة آل مكتوم الخيرية، مشيرا الى انه سيتم تقديم 600 ماكينة خياطة الى الهيئة الخيرية الهاشمية خلال الفترة القادمة لتوزيعها على عدد من الجمعيات الخيرية والاسر الفقيرة.

ونوه الصايغ الى اهمية وعمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين وضرورة تعزيز الجهود المبذولة من الطرفين، من أجل انطلاقة جديدة وتنفيذ مشاريع قريبة تجسد الرؤى الخيرية المشتركة.

وكانت العلاقات بين البلدين شهدت في تشرين الاول الماضي، توقيع 12 اتفاقية يتضمنها تأكيد الجانبين الأردني والإماراتي على تطوير العلاقات التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين خاصة في المجالات التجارية والصناعية والاجتماعية.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.