انطلاق أعمال القمة العالمية للحكومات في دبي بمشاركة أردنية

636539635068197956

 انطلقت في دبي أعمال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات برعاية نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي تستمر أعمالها ثلاثة أيام ضمن أجندة تغطي مختلف القضايا الحيوية والتنموية التي تتعلق بآليات عمل حكومات المستقبل.

واستعرضت أعمال القمة، التي حضرها سمو الأمير علي بن الحسين، ورئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، ومشاركة وزيري التربية والتعليم عمر الرزاز والتخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري، أبرز التحديات التي تواجهها منظومات العمل الحكومي في الدول، وسبل تضافر الجهود لمواجهتها، وإمكانية تطوير شراكات بين منظمات دولية وحكومية للتصدي للاحتياجات الملحة الراهنة والمستقبلية، إلى جانب تطوير آليات تعاون فاعلة ومثمرة بين القطاعين الحكومي والخاص لتبادل التجارب والخبرات واستثمار أفضل الإمكانات والموارد التقنية والبشرية في سبيل خدمة الإنسانية وتوفير مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وألقت سمو الأميرة هيا الحسين، رئيسة مجلس ادارة المدينة العالمية للخدمات الانسانية، الكلمة الرئيسة في القمة، أعلنت خلالها عن اكتمال بنك بيانات الخدمات اللوجستية لدعم المناطق المنكوبة وإرسال المساعدات اللازمة لها، والذي ساهمت فيه 70 وكالة تابعة للأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى.

وتستضيف أعمال الدورة الحالية من القمة العالمية للحكومات، التي تُعقد تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل"، 130 متحدثاً عالمياً في 120 جلسة رئيسة حوارية وتفاعلية، إلى جانب مشاركة أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة من بينهم رؤساء حكومات ووزراء ومسؤولون وصناع قرار وعلماء وخبراء سياسة واقتصاد وباحثون وأكاديميون ومبتكرون، في أكبر "جلسة عصف" ذهني، ذات طابع نخبوي من المبدعين والمطورين ومستشرفي المستقبل في العالم، يلتقون تحت هدف رئيس ينطلق من بناء منصة دولية مشتركة للعمل الحكومي تنضوي تحتها تصورات وخطط واستراتيجيات للارتقاء بأداء الحكومات عبر اعتماد أحدث الابتكارات والاتجاهات المستقبلية في هذا الصدد، وايجاد آليات تعاون وشراكة جدية في ظل روابط تجارية متشابكة واقتصادات معرفية متنامية.

وتضمنت أعمال القمة اليوم عرض "ابتكارات الحكومات الخلاقة"، التي نظمها مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، شمل تجارب العديد من الحكومات العالمية وأفكارها ومشروعاتها وحلولها المبتكرة لمواجهة التحديات في مختلف القطاعات الحيوية والتنموية الرئيسة، وأحدث الاتجاهات العلمية والفكرية التي تلهم صناع القرار في وضع سياسات بناءة وتشكيل العمل الحكومي المستقبلي، وآفاق الاستثمار في قطاعات جديدة ضمن توجهات مستقبلية مستدامة.

وتقدم القمة أربع جوائز عالمية، هي: جائزة تكنولوجيا الحكومات التي تضم جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، وجائزة هاكاثون الحكومات الافتراضي، وجائزة أفضل التقنيات الناشئة في الحكومات؛ بالإضافة إلى جائزة أفضل وزير في العالم، وجائزة أفضل ابتكار للحكومات، وجائزة تحدي الجامعات العالمي لاستشراف حكومات المستقبل.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.