مجلس الامن يناقش الوضع في سوريا

636568237410488381

 عقد مجلس الامن الدولي اليوم الجمعة جلسة دورية لمناقشة الملف السياسي في سوريا حيث استمع في هذا الشأن الى احاطة من المبعوث الاممي لسوريا، ستيفان دي مستورا.

وقال دي مستورا إن خروج المدنيين من الغوطة يجب أن يكون بشكل طوعي ويجب حمايتهم محذرا من تصعيد النزاع رغم قرار مجلس الامن الدولي بوقف اطلاق النار.

من جانبه، أكد مندوب سوريا لدى الامم المتحدة، بشار الجعفري أن أكثر من 40 ألف مدني خرجوا أمس الخميس من الغوطة الشرقية.

وأضاف الجعفري في كلمة أمام المجلس، ان المدنيين توجهوا الى مراكز إيواء وفرتها الحكومة والهلال الأحمر العربي السوري مشيراً إلى أن القوات السورية والروسية فتحت "ممرات" لخروج المدنيين.

وقال الجعفري ان حكومته سمحت بدخول قافلة مساعدات مشتركة بين الهلال الاحمر والصليب الأحمر والأمم المتحدة تحمل كميات كبيرة من الأدوية والطعام واعدا بسماح "بمرور مثل هذه القوافل عندما تتوفر الشروط الأمنية في المستقبل كذلك".

وأكد الجعفري ان "المجموعات الإرهابية تواصل تلقي تعليمات من الدول التي تدعمها وتواصل استخدام المدنيين دروعاً بشرية عبر منعهم من الخروج عبر المعابر الإنسانية".

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.