بوتين يحقق فوزا كبيرا ويقود روسيا لست سنوات أخرى

5a60a2ffd43750157b8b45f3

حقق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فوزا ساحقا في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الأحد ليعاد انتخابه لست سنوات أخرى على رأس السلطة في وقت تتخذ علاقاته مع الغرب مسارا عدائيا.

وسيمدد فوز بوتين هيمنته السياسية على روسيا إلى نحو ربع قرن حتى عام 2024 وحينها سيكون في الحادية والسبعين من العمر ليصبح ثاني أطول زعماء الكرملين بقاء في الحكم بعد الديكتاتور السوفيتي جوزيف ستالين

 وتعهد بوتين بأن يعمل خلال فترته الرئاسية الجديدة على تعزيز دفاعات روسيا في مواجهة الغرب ورفع مستوى المعيشة.

وفي نتيجة متوقعة على نطاق واسع أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات بعد فرز كل الأصوات تقريبا فوز بوتين، الذي يحكم روسيا كرئيس أو كرئيس وزراء منذ عام 1999، بنسبة 76.66 في المئة.

وفي خطاب النصر الذي ألقاه قرب الميدان الأحمر مساء الأحد قال بوتين لحشد متهلل إنه يعتبر الفوز تصويتا بالثقة على ما حققه من انجازات في ظروف صعبة.

وقال بوتين ”من المهم جدا أن نحافظ على هذه الوحدة. سنفكر في مستقبل وطننا العظيم“ وبعدها ردد الجماهير خلفه هتاف ”روسيا!“. وأبلغ اجتماعا لأنصاره بعد ذلك أنه يتوقع أوقات صعبة لكن روسيا لديها فرصة لتحقيق ”انفراجة“.

وبتأييد من تلفزيون الدولة والحزب الحاكم واستطلاعات الرأي التي منحته شعبية بلغت 80 في المئة تقريبا لم يواجه بوتين تهديدا يذكر من منافسيه السبع في الانتخابات.

وحصل أقرب منافسيه مرشح الحزب الشيوعي بافل جرودينين على 11.8 في المئة من الأصوات وفقا للنتائج شبه النهائية بينما حصل المرشح القومي فلاديمير جيرينوفسكي على 5.6 في المئة. ومنع أشد معارضيه أليكسي نافالني الذي يقود حملة لمناهضة الفساد من خوض الانتخابات.

ويقول معارضون إن مسؤولين أجبروا الناس على الذهاب لمراكز الاقتراع لضمان إلا يؤدي عدم وجود منافسة حقيقية إلى انخفاض نسبة الإقبال على التصويت.

وتشير البيانات شبه النهائية إلى أن نسبة الإقبال بلغت 67.47 في المئة وهو ما يقل قليلا عن نسبة 70 في المئة التي قال الإعلام الروسي إن مؤسسة الرئاسة تتطلع إليها.

وقالت اللجنة المركزية للانتخابات صباح الاثنين إنها لم تسجل أي شكاوى خطيرة بشأن وقوع انتهاكات وأضافت أن هذه الانتخابات شهدت تقريبا نصف عدد المخالفات التي وردت في الانتخابات الأخيرة في عام 2012.

 

رويترز

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.