ترمب يعتبر مداهمة الأف بي آي مكتب محاميه الشخصي "عارا"

trumppp

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب مداهمة عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" أمس الاثنين مكتب محاميه الشخصي مايكل كوهين في نيويورك، بأنه "عار" وبأنه "مستوى جديد تماما من الظلم".

وجدد ترمب القول إن ما يتعرض له هو "حملة سياسية" وان التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر حول ما اذا كانت هناك روابط بين روسيا وحملة الملياردير الجمهوري الرئاسية هو "هجوم على بلدنا"، مؤكدا ان "العديد من الاشخاص" نصحوه بطرد مولر.

وأضاف الرئيس الاميركي امام الصحافيين وقد بدت عليه بوضوح أمارات الغضب ان المحققين "لم يجدوا اي تواطؤ على الاطلاق مع روسيا" بموضوع انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت عام 2016 .

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.