"العلمية الملكية" تبرم اتفاقيات لاستخدام الطاقة المتجددة في 58 مدرسة

Dbs47W4WAAITBEl

أبرم المركز الوطني لبحوث الطاقة في الجمعية العلمية الملكية اتفاقيات لتحسين كفاءة الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة في 58 مدرسة حكومية في المناطق الأكثر برودة من المملكة.

وقال بيان صحفي صادر اليوم الخميس عن الجمعية إن الاتفاقيات تأتي استجابة لمبادرة جلالة الملك عبد الله الثاني لتدفئة المدارس الحكومية بواسطة الطاقة الشمسية وإيجاد بيئة تعليمية مناسبة، وتشمل مناطق الوسط والجنوب والشمال ضمن برنامج تدفئة المدارس الذي ينفذه صندوق تشجيع كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة.
وبحسب البيان "تم توقيع اتفاقيات مع شركة عزت مرجي لتنفيذ إجراءات المشروع في مدارس إقليم الشمال والوسط ، وشركة التقنية الخضراء بالائتلاف مع شركة أحمد يوسف الطراونة وشريكه لتنفيذ المشروع في مدارس إقليم الجنوب".
وأشار البيان إلى أن المركز الوطني لبحوث الطاقة أجرى دراسات مفصلة للمدارس المعنية شملت رفع كفاءة الطاقة في المدارس، وأنظمة الإنارة والحارقات، وتطوير والصيانة العامة والعزل الحراري، مثلما شملت الدراسات استخدام مصادر الطاقة المتجددة لتوليد الطاقة الكهربائية وتسخين المياه، فيما أجريت دراسة تفصيلية دقيقة لاستخدام أنظمة تكييف هواء موفرة للطاقة لتدفئة المدارس المعنية بشكل فعال و دائم، إضافة إلى استخدام أنظمة تحكم ومراقبة لنظامي التكييف والخلايا الشمسية.
وأضاف البيان أن المركز الوطني لبحوث الطاقة كجهة استشارية للمشروع قام بإعداد وثائق العطاء واستدراج العروض وتقييمها من أجل تنفيذ إجراءات تحسين كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة عن طريق شركات الطاقة والمقاولين المؤهلين بتنفيذ إجراءات المشروع.
وحضر التوقيع مندوبون عن الاتحاد الأوروبي ووزارة التربية والتعليم وشركات توزيع الكهرباء المعني، إضافة إلى المؤسسات ذات العلاقة في الجمعية العلمية الملكية.
ويقوم المركز الوطني لبحوث الطاقة بالإشراف على تنفيذ إجراءات تحسين كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في 150 مدرسة ضمن برامج أخرى.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.