"إرنست ويونغ" تعلن عن أسماء الفائزين بجوائز رواد الأعمال

earnstrong

التلفزيون الاردني- مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، رعى الدكتور رجائي المعشر، نائب رئيس الوزراء وزير الدولة، الحفل السنوي الذي تنظمه "إرنست ويونغ" الأردن لتسليم الجوائز للفائزين بمسابقة "رواد الأعمال" للعام 2018، حيث تم الإعلان عن أسماء الفائزين.
وتحتفي جائزة "رواد الأعمال" العالمية الوحيدة من نوعها، برواد الأعمال الذين يقودون أعمالاً ناجحة تتميز بالنمو والديناميكية، في أكثر من 145 مدينة في 60 دولة حول العالم، منذ 32 سنة الماضية، وتسعى إلى دعم وإبراز التغيير الإيجابي في مشهد الأعمال الأردني، وتعزيز نموه، بين رواد قطاع الصناعة. وسلم المعشر الفائزين جوائز العام 2018 بحضور ممثلين عن القطاعين العام والخاص.
وأعلنت "إرنست ويونغ" الأردن خلال الاحتفالية عن فوز واصف الجبشة، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة العالمية للتأمينات العامة المحدودة بجائزة "ريادي العام"، في حين فازت نور الحسن، مؤسسة شركة "ترجمة"، بجائزة "الواعد لريادة الأعمال".
وتعدّ الشركة العالمية للتأمينات العامة المحدودة التي تأسست عام 2001، من الشركات الرائدة والمميزة التي تقدم خدمات التأمين وإعادة التأمين، وتشهد نمواً مطرداً يغطي عملياتها في المدن الرئيسية حول العالم، والتي تشمل كلاً من الأردن، وبرمودا، والدار البيضاء، ودبي، وكوالالمبور، ولندن. وتهتم الشركة بتقديم خدمات مختصة ومتنوعة، تشمل مجالات الطاقة، والممتلكات، والبناء والهندسة، إلى جانب الموانئ والمنافذ، والمؤسسات المالية والطيران العام، وغيرها الكثير، موفرة بذلك خدمات عالمية المعايير لكل من عملائها ووسائطها التجاريين على حد سواء.
وتعدّ شركة "ترجمة"، التي تأسست قبل أكثر من عقد من الزمان، شركة للحلول اللغوية ويتركز عملها على توفير الفرص للنساء والشباب من خلال استخدام أساليب التعلّم الآلي والذكاء الاصطناعي، ونجحت الشركة في توفير إمكانية العمل من المنزل بدوام كامل، لمجموعة من المترجمين، والمحررين، ومختصي اللغات، ويتكون فريق عملها من 110 موظفين، تشكل النساء 70 بالمئة منهم، وتقدم خدماتها لـ 500 عميل تقريباً.
وأصبحت منصّة "يوريد" التي أطلقتها شركة "ترجمة" عام 2016، من بين أكبر منصات الخدمات اللغوية في المنطقة، ويقصده أصحاب العمل والمؤسسات في الشرق الأوسط.
وتعدّ جائزة "رواد الأعمال" فعالية سنوية، يُمنح من خلالها التقدير والتكريم لمشاريع الأعمال البارزة التي حققت نجاحات متواصلة ومميزة لسنوات عديدة، وتعمل في الوقت نفسه على تسليط الضوء على إنجازات الرياديين الذين أسسوا شركات ناشئة استثنائية.
وتم اختيار الفائزين من قِبل لجنة تحكيم مستقلة برئاسة ماهر قدورة، وضمّت كلا من باسم السلفيتي، والدكتور دريد محاسنة، وفهد الجاسم، ومهاب مرار، ورنده صادق، حيث عملت اللجنة على تقييم الفائزين بناءً على ستة معايير هي: روح الريادة، والأداء المالي، والتوجه الاستراتيجي، والابتكار، والأثر على الصعيد العالمي، والنزاهة والتأثير الشخصي.
كما تم الكشف أيضاً عن اسم الفائز بجائزة فئة "الطالب الريادي" والمخصصة لتشجيع الابتكار والقيادة بين الشباب في جميع أنحاء المملكة، حيث تحتفي هذه الجائزة بالريادة ضمن طلبة المدارس والجامعات عبر إبراز نجاحاتهم. وتسلّم جائزة هذا العام الطالب عباس الأسمر، مؤسس منصة "قالب ستوديو" التي توفر نماذج تصميم جاهزة يسهل إعادة تصميمها وتشكيلها، ويمكن تنزيلها على الفور من الإنترنت، وتحمل طابعاً إسلامياً وعربياً، وهي مخصصة للمصممين الجرافيكيين، ووكالات الدعاية والإعلان، بالإضافة إلى أصحاب الأعمال الحرة. وتم اختيار المرشحين لهذه الفئة بالتعاون مع الجامعة الألمانية الأردنية، و"لومينوس شمال ستارت"، وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، ومؤسسة "إنجاز" التي قدمت طلب الفائز.
وقال الشريك والمسؤول عن جائزة "رواد الأعمال" في "إرنست ويونغ" الأردن وضاح برقاوي إن برامج الجوائز، كجائزة "ريادي العام" مخصصة لتسليط الضوء على رواد الأعمال البارزين الذين يساهمون بشكل مباشر في الارتقاء ببيئة الأعمال في المملكة، بينما يشكلون نماذج حقيقية للأجيال القادمة من خلال إظهار قدرات استثنائية في اتخاذ القرارات، ومهارات القيادة، والرؤية الواضحة. ومن هنا فإن هذه الشركات الناشئة تعدّ المحفّز الرئيس لتطوير اقتصادنا الوطني، ووضع الأردن على الخارطة العالمية كمحطة للأعمال التجارية والريادة".
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.