وزيرة الطاقة تفتتح مؤتمر المفاعلات النووية البحثية

1553501912948

التلفزيون الأردني - افتتحت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي بالإنابة عن رئيس الوزراء اليوم فعاليات المؤتمر الدولي حول المفاعلات البحثية النووية وتطبيقاتها السلمية الذي تنظمه المجموعة الدولية للمفاعلات البحثية بالتعاون مع المؤتمر الأوروبي حول المفاعلات البحثيـة وتستضيفه هيئة الطاقة الذرية الأردنية.
واشارت الوزيرة الى أهم التطورات العلمية الحديثة في الأردن والتي تمثلت بإنتاج النظائر الطبية المشعة من المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب وتسويقها على المستوى المحلي.
ولفتت الى تشغيل خطة مطيافية للاشعة تحت الحمراء في المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبية وتطبيقاتها في الشرق الاوسط (سيسامي) وذلك لمساعدة الباحثين على المستوى المحلي والاقليمي على إجراء الأبحاث العلمية في العلوم الحياتية والطبية والصيدلانية والتحاليل الكيميائية وعلم الآثار والجيولوجيا.
وأكدت الوزيرة أهمية تنمية الموارد البشرية في مجال الهندسة النووية من خلال برنامج البكالوريوس في الهندسة النووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا والتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية لضمان الامن والأمان النوويين، لافتة الى ان مجموع المستفيدين من البرنامج بلغ للان 150 طالبا منهم من يواصلون دراساتهم للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه في الخارج.
كما اكدت أهمية المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب في توفير منصة لتدريب طلبة الهندسة النووية وخبراء العلوم النووية، مشيدة بجهود الجمعية النووية الأوروبية والمجموعة الدولية للمفاعلات البحثية لاختيارهما الأردن لعقد المؤتمر المشترك لعام 2019، اضافة الى أهمية دور المنظمتين في تطوير القدرات النووية الوطنية وتبادل الخبرات.
من جانبه، بين رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان خلال محاضرة رئيسية الى أهم التطورات التي طرأت على البرنامج النووي الأردني، لاسيما فيما يتعلق بمشروعي المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب والمركز الدولي لضوء السنكروترون (سيسامي).
بدورهما، ثمن رئيسا المؤتمر الدولي للمفاعلات البحثية ومؤتمر مجموعة المفاعلات البحثية ودورة وقودها، الدكتور جيل بيجنان والدكتور ستيفن فان دايك استضافة الأردن وتنظيمها لهذا المؤتمر الدولي المتخصص بمفاعلات البحوث في الأردن واتاحته الفرصة لزيارة منشآت هيئة الطاقة الذرية الاردنية و(سيسامي).
وأضافا انها المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم هذا المؤتمر المشترك في دولة عربية وسيقدم خلاله 220 عالمًا من 40 دولة أحدث أبحاثهم.
ويعقد المؤتمر هذا العام تحت شعار "فرصة لزيارة المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب والإطلاع على هذا المشروع الناجح".
ويعد المؤتمر بمثابة منتدى دولي حول المفاعلات البحثية وتطبيقاتها السلمية المتعددة ويشارك فيه حوالي 240 عالما وخبيرا دوليا من المتخصصين في هذه المجالات يمثلون 40 بلداً، كما يعد منبرا لعدد من الباحثين الأردنيين المتخصصين لتقديم اوراق علمية متخصصة بلغ عددها 14 ورقة منها تسع اوراق من فريق المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب.
ويتضمن برنامج المؤتمر عروضاً تقديمية يلقيها ممثلو بعض الدول والشركات الرائدة على مستوى العالم، ويتخلل البرنامج جلسات عمل متخصصة لبحث العديد من الأمور المتعلقة بموضوعات مفاعلات البحث والتدريب.
وكان المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب قد بدأ باكورة انتاجه من النظائر الطبية المشعة العام الحالي وتم توزيع مستحضرات صيدلانية من اليود المشع المستخدم في تصوير وعلاج امراض الغدة الدرقية على عدد من المؤسسات الطبية الأردنية.
كما تم وضع المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب على خريطة المفاعلات النووية البحثية العالمية، وتمثل ذلك باعتماده من المؤسسات الدولية وعلى رأسها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والجمعيات والمؤتمرات الدولية المهتمة.
بترا

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.